فكرة تأسيس المركز


أنت هنا : الرئيسية > من نحن >فكرة تأسيس المركز

انبثقت فكرة تأسيس مركز مدى نتيجة الأوضاع الصعبة والظروف القاسية التي يعيشها سكان بلدة  سلوان والتي تشبه الى حد بعيد حال المخيمات الفلسطينية من حيث الكثافة السكانية وتدني مستوى الخدمات التي تقدمها بلدية الاحتلال ، وقد تكون معدومة تبعا للظروف السياسية – كعقاب من سلطات الاحتلال...علما بأن سكان البلدة يدفعون الضرائب المتعددة وأهمها ما يسمى "ضريبة الأرنونا" مرتفعة القيمة والتي تفوق مداخيل 70% من سكان البلدة، فالبنية التحتية متهالكة عدا الانهيارات التي تطال الشوارع والمباني نتيجة الحفريات الإسرائيلية سيما في المنطقة الشمالية من سلوان – منطقة وادي حلوة- .

كما لا يوجد في سلوان ذات التعداد السكاني الكبير إذ يقدر عددهم نحو 55 الف نسمة..... حدائق عامة أو مراكز ترفيهية وألعاب للأطفال فنسبة الأطفال الذين هم تحت جيل الثامنة عشرة من العمر تتجاوز 50 % بينما 75% من الأطفال يعيشون تحت خط الفقر، فهؤلاء محرومون من التمتع وممارسة طفولتهم بأجواء مرح وسعادة، كذلك تدني مستوى التعليم بفعل قوانين التعليم وارتفاع نسبة التسرب من المدارس حتى بلغت اكثر من 60% إضافة الى نقص الغرف الصفية... هذه الأوضاع القاتمة والصعبة حدت بنخبة من أبناء البلدة الغيورين على مجتمعهم المحلي وبلدتهم سلوان- والتي تعد من أقدم المواقع التي أقيمت عليها القدس-، حدت بهم الى تأسيس المركز لدراسة احتياجات البلدة، وإعادة ترتيب الأوضاع والقيام بفعاليات وأنشطة من شأنها النهوض بكافة مرافق ومناحي الحياة الاجتماعية والثقافية والتربوية والصحية والسياحية..كنماذج ترقى بالبلدة تواكب مضمار الحضارة والرقي والعلم.