مدى الإبداعي ينظم يوما ثقافيا للأطفال في فروعه الثلاث


أنت هنا : الرئيسية > أخبار >مدى الإبداعي ينظم يوما ثقافيا للأطفال في فروعه الثلاث

نظم مركز مدى الإبداعي سلوان يوما ثقافيا في فروعه الثلاث "الفرع الرئيسي وادي حلوة، فرع عين اللوزة، فرع بطن الهوى" وذلك بمشاركة أكثر من مئة طفل.

تخلل "اليوم الثقافي" عدة فعاليات، ففي الفرع الرئيسي وادي حلوة قالت المنسقة هنادي العباسي:" بدأنا اليوم بعرض فيلم عن فلسطين وقراها، وتاريخ احتلال فلسطين، والقضية الفلسطينية، ثم دار نقاش بين الطاقم والأطفال حول نكبة عام 1948، ووعد بلفور، وحكاية تقسيم الوطن العربي".

وأضافت العباسي:"وتحدثنا أيضا عن بلدة سلوان من حيث موقعها وعدد سكانها ومعالمها الأثرية والدينية والانتهاكات التي تتعرض لها، وبعد انتهاء النقاش غنت فرقة دندرة أغنية "جينا من القدس"، ثم تعاون الأطفال على رسم جدارية كبيرة، واختتمنا اليوم بإنشاد جماعي للنشيد الوطني الفلسطيني".

وفي فرع عين اللوزة قالت المنسقة عبير العباسي:" تحدثنا مع الأطفال في اليوم الثقافي عن القرى الفلسطينية المهجرة وعرضنا فيلمين الأول يتحدث عن تاريخ القضية الفلسطينية ، والثاني معلومات عامة عن بلدة سلوان لتوصيل المعلومات بطريقة مبسطة للأطفال، ورسم الأطفال جدارية عن القدس، إضافة الى لوحات بألوان مائية ورسم الأطفال كذلك خارطة فلسطين بااستخدام البقوليات ".

وفي فرع بطن الهوى قالت المنسقة نعمتي سند:" في اليوم الثقافي عرضنا مجموعة من الأفلام للأطفال منها فيلما عن بداية النكبة، وفيلما عن القرى المهجرة، وعرضنا فيلما عن قرية سلوان يروي تاريخ القرية الكنعاني، وقصة عين سلوان، إضافة الى فيلم عن الزي الفلسطيني الشعبي، فالنساء كن يلبسن الأثواب، وكان الرجال يلبسون القمباز والسروال والحطة والعقال، وبعد عرض الأفلام ناقشنا كل موضوع على حدى مع الأطفال".

أما عن أهداف اليوم الثقافي فالت الباحثة الإجتماعية في مدى حنان سليم:" ان الهدف من تنظيم يوم ثقافي للأطفال هو تعريف الأطفال عن قضية فلسطين، وتزويدهم بمعلومات عن النكبة والنكسه ووعد بلفور، إضافة الى التفريغ النفسي من خلال رسم  جدارية وتلوينها ورسم مشاعرهم، ومن أهداف اليوم أيضا تعريف الأطفال على  تاريخ أجدادنا والقرى المهجرة"

1 2 3 4 5