عشرات الأطفال يتوافدون الى مكتبة مدى في يوم القراءة


أنت هنا : الرئيسية > أخبار >عشرات الأطفال يتوافدون الى مكتبة مدى في يوم القراءة

نظم مركز مدى الإبداعي - سلوان يوما للمكتبة والقراءة  في فروعه الثلاث "الفرع الرئيسي وادي حلوة، فرع عين اللوزة، فرع بطن الهوى" وذلك بمشاركة أكثر من مئة طفل.

تخلل "يوم المكتبة والقراءة" عدة فعاليات متعلقة بالمكتبة ، ففي الفرع الرئيسي بوادي حلوة  قالت المنسقة هنادي العباسي:" عرضنا قصصا مرئية ومسموعة للأطفال وناقشناها معهم وطرحنا الأسئلة عليهم، كما قرأ الأطفال قصصا بأنفسهم وناقشوها مع بعضهم البعض، وتخلل يوم المكتبة أيضا عرض مسرحية من تأليف الأطفال، فاكتسب الأطفال في هذا اليوم مهارات جديدة".

وفي فرع عين اللوزة قالت المنسقة عبير العباسي:" تخلل يوم المكتبة توزيع الكتب على الأطفال حيث اختار كل طفل قصة وقرأها، ثم وزعنا ملفين لكل واحد منهم، الملف الأول يحتوي على عناصر القصة والأخر يكتب فيها الطفل الكلمات الجديدة التي تعلمها من خلال القصة، ثم شرح كل طفل القصة التي قرأها والعبر التي استفادها، أما الأطفال دون 8 سنوات فقد قرأنا لهم القصص وشرحناها، فتعلم الأطفال في هذا اليوم الإصغاء والتعبير".

وفي فرع بطن الهوى قالت المنسقة نعمتي سند:" شاهد الأطفال قصص مرئية ومسموعة من كليلة ودمية وهي حكايات قصيرة  على ألسنة الحيوانات تعبر عن مغزى ارشادي، ثم رسموا شخصيات القصة، ثم اخار كل طفل قصة أحب عنوانها وقرأوها بصوت مرتفع للأطفال الأخرين، فتعرف الأطفال على معلومات جديدة، إضافة الى تقوية شخصيتهم من خلال قراءة القصص بصوت مرتفع أمام الجميع"

وقالت الباحثة الاجتماعية في مدى حنان سليم:" اخترنا يوما للمكتبة والقراءة في مدى لعدة اهداف منها: تعريف الأطفال بمكتبة مدى، اكتساب معرفة وتوسيع مداركهم في موضوع القراءة، وليتعرفوا الى قيم تربوية من خلال القصص،وتشجيعهم على القراءة".

يذكر أن مكتبة مدى توفر للأطفال العديد من الأنشطة: كالكتابة الإبداعية ومسرح الدمى والمسابقات الثقافية وقراءة القصص للأطفال ومناقشتها معهم، بالإضافة الى تلوين شخصيات القصة، وعرض أفلام وثائقية للأطفال، وقد أدخلت مكتبة مدى حديثا الفعاليات البصرية،  حيث يتم قراءة القصة بالتزامن مع وضع صور شخصياتها على الشاشة، عدا عن ذلك فمكتبة مدى توفر للأطفال إمكانية استعارة الكتب.

وقد افتتح مركز مدى مكتبته الرئيسية عام 2007، حيث بدأت  بشكل متواضع جدا برف واحد يحوي عشرين كتابا من كتب الأطفال، لإيمان المركز وقناعته بأن مسيرة الميل تبدأ بالخطوة الأولى لتكون المكتبة الاولى في بلدة سلوان، في العام 2009 قفزت المكتبة قفزة نوعية، بشراء ما يزيد عن ثلاثة آلاف كتاب، تغطي كافة المواضيع باللغتين العربية والانجليزية، وحاليا وصل عدد الكتب الى ما يزيد عن ستة الآف كتاب، وتضم المكتبة قسم خاص للأطفال، وأرشيف لكبرى الصحف المحلية والعربية، وفي عام 2016  افتتح فروعا أخرى للمكتبة  في فرعي المركز بعين اللوزة وبطن الهوى.

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15