مدى الإبداعي يختتم سلسلة من تدريبات ضمن مشروع "المعرفة قوة"


أنت هنا : الرئيسية > أخبار >مدى الإبداعي يختتم سلسلة من تدريبات ضمن مشروع "المعرفة قوة"

ضمن الشراكة ما بين مركز مدى الابداعي- سلوان، ومؤسسة هينرش بل الألمانية، في مشروع "المعرفة قوة" اختتم مركز مدى الابداعي عددا من التدريبات لمجموعة من الناشطات والقياديات المقدسيات، تشمل تدريب التوثيق باستخدام برامج الحاسوب وتدريب التوثيق باستخدام الهاتف النقال.

نفذ المركز تدريبين حول التوثيق باستخدام برامج الحاسوب حيث استهدف  كل تدريب  11 ناشطة وقيادية مجتمعية من مدينة القدس و سلوان في الفترة الواقعة ما بين 14 تموز حتى  27 تموز 2020، بواقع 20 ساعة تدريبية لكل تدريب، حيث تعرفت السيدات على مفهوم التوثيق المكتوب وأهدافه وأغراضه كتوثيق الأحداث، السير الذاتية، وتوثيق مصادر المعلومات وغيرها.

وكيفية استخدام جهاز الحاسوب والاستفادة من برامجه المتعددة لأغراض التوثيق المكتوب، كما شمل التدريب كيفية استخدام برنامج الزووم لعقد لقاءات وتدريبات أو حضورها ، حيث انقسم التدريب للشقيّن العملي والنظري، ومن خلاله طبقت النساء ما تم تعلمه خلال أيام التدريب.

لاقى التدريب تفاعل واستحسان من قبل المشاركات، حيث علقت احدى المشاركات: "كنت كلما احتجت استعمال الحاسوب، أطلب من ابنتي أن تقوم بمساعدتي وينتهي بها الأمر لانجاز المهمة بدلاً عني، أنا الآن بعد أن انهيت التدريب وطبقت كل ما تعلمته أستطيع لوحدي إنجاز مهماتي. الأمر الذي أسعدني كثيراً".

كما نفذ مركز مدى تدريباً آخر حول توثيق إنتهاكات حقوق الإنسان بإستخدام الهاتف النقال، استهدف 18 ناشطة وقيادية مجتمعية من بلدة سلوان والبلدات المحيطة، حيث نفذ على مدار ثمان أيام خلال  آب 2020 بواقع 40 ساعة تدريبية.

تضمن التدريب الشقين النظري والعملي، حيث تركز حول كيفية توثيق انتهاكات حقوق الإنسان في مدينة القدس بشكل عام وبلدة سلوان خاصةً، كسياسات اعتقال الأطفال وهدم المنازل واقتحامات البيوت وغيرها. ويعتبر الهاتف النقال أداة متوفرة بأيدي الأغلبية واستخدامه للتوثيق يعد بالغ الأهمية، خاصة لمن يتبع آليات التوثيق بالشكل الصحيح، وهذا ما تعلمته ونفذته المشاركات في التدريب، وخاصةً أن هذه الإنتهاكات تحدث باستمرار وبطريقة مفاجئة بدون وجود طواقم صحافية أو مختصين بالتوثيق.

كما شمل التدريب على مادة نظرية عن التوثيق والتصوير وعرض نماذج لقطات (صور وفيديوهات وأفلام) تم إنتاجها بواسطة الهاتف، وقامت المدربة بتدريب النساء على كيفية استخدام زوايا التصوير الصحيحة لالتقاط صور بالشكل السليم، بالإضافة لأساسيات تصوير الفيديو حيث عرضت بعض المهارات التي تزيد من هولة و جودة التصوير، بالاضافة الى التدريب على طريقة تصوير المقابلات وبرامج المونتاج الشائعة وإضافة صوت ونص.

في ختام التدريب قامت المشاركات بعرض أفلام من تصويرهن وإنتاجهن، والتي تميزت بمحاكاتها لواقع حياة النساء فيي القدس عامة و سلوان خاصة. واختتم التدريب بتقييم عام للدورة وتوزيع الشهادات على المشاركات.

وتأتي هذه التدريبات ضمن مشروع "المعرفة قوة" بالشراكة مع مؤسسة هينرش بل الألمانية – مكتب فلسطين والاردن، حيث يهدف المشروع لتمكين القياديات والناشطات النسويات سياسيا، مجتمعيا، قانونيا وثقافيا، بالاضافة الى توفير مساحة آمنة لهن ليتمكن من خلالها من الخروج من تحديات وأعباء الحياة اليومية، وتعزيز ثقتهن بأنفسهن ودورهن في المجتمع كقياديات وناشطات.

1 2